وصي العديد من المؤسسات، الأشخاص المعرضين لمخاطر الإصابة بسرطان الرئة بالنظر في إجراء فحوصات التصوير المقطعي المحوسب، للتحقق من الإصابة بسرطان الرئة.

فإذا كنت تبلغ من العمر 55 سنة أو أكثر، وكنت مدخنا أو معتادًا على التدخين، فاستشر الطبيب بشأن فوائد ومخاطر فحوصات الكشف عن سرطان الرئة.

وتظهر بعض الدراسات أن فحوصات الكشف عن سرطان الرئة تحمي حياة الأشخاص المصابين به عن طريق اكتشاف السرطان في مراحله المبكرة، حيث يمكن علاجه بشكل أكثر نجاحًا، بيد أن بعض الدراسات الأخرى تجد أن فحوصات الكشف عن سرطان الرئة غالبًا ما تكشف حالات أورام حميدة قد تتطلب إجراء اختبارات جائرة مما يعرض الأشخاص لمخاطر وقلق غير ضروري.

* اختبارات تشخيص سرطان الرئة

إذا كان هناك سبب للاعتقاد بأنك ربما تكون مصابًا بسرطان الرئة، فيمكن أن يطلب الطبيب إجراء عدد من الاختبارات لفحص الخلايا السرطانية واستبعاد الحالات المرضية الأخرى. ومن أجل تشخيص سرطان الرئة، قد يوصي الطبيب بما يلي:

– اختبارات التصوير بالأشعة

قد تظهر صورة الأشعة السينية لرئتيك كتلة أو عقدة غير طبيعية، ويمكن للفحص بالأشعة المقطعية كشف الآفات الصغيرة في رئتيك التي قد يتعذر اكتشافها في الأشعة السينية.

– عينة قشع (بلغم)

إذا كنت تعاني من السعال وتفرز بلغمًا، فيمكن أن يبين فحص البلغم (القشع) بالمجهر في بعض الأحيان وجود خلايا سرطان الرئة.

– عينة نسيجية (خزعة)

يمكن أخذ عينة من الخلايا غير الطبيعية في إجراء يسمى الخزعة.

يمكن للطبيب إجراء الخزعة بعدد من الطرق بما في ذلك

1. تنظير القصبات (bronchoscopy)

حيث يقوم الطبيب في هذا الإجراء بفحص الأجزاء غير الطبيعية من الرئتين باستخدام أنبوب به مصباح يمر عبر الحلق ليصل إلى الرئتين.

2. تنظير المنصف (mediastinoscopy)

حيث يتم عمل شق في قاعدة الرقبة ويتم إدخال أدوات جراحية خلف عظمة الصدر لأخذ عينات نسيجية من الغدد الليمفاوية.

3. إجراء الخزعة بالإبرة

حيث يستخدم الطبيب صور الأشعة السينية أو التصوير المقطعي لتوجيه إبرة من خلال جدار الصدر لتصل إلى نسيج الرئة لجمع الخلايا المشتبه بها.

4. أخذ عينة الخزعة من الغدد اللمفية أو أجزاء أخرى انتشر فيها السرطان، مثل الكبد.

* تحديد مراحل سرطان الرئة

فور الانتهاء من تشخيص سرطان الرئة، سيعمل الطبيب على تحديد انتشار (مرحلة) السرطان، وتساعدك معرفة مرحلة السرطان وتساعد طبيبك على تحديد طريقة العلاج الأكثر ملاءمة.

وقد تتضمن اختبارات تحديد مرحلة المرض:

– إجراءات التصوير التي تتيح للطبيب البحث عن أدلة على انتشار السرطان خارج الرئتين.

– الفحوصات بالأشعة المقطعية CT scans.

– التصوير بالرنين المغناطيسي (magnetic resonance imaging MRI).

– التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (positron emission tomography PET).

– فحوصات العظام bone scans.

وليس كل اختبار ملائمًا لكل شخص، لذلك استشر طبيبك بشأن الإجراءات المناسبة لك.

* مراحل سرطان الرئة

– المرحلة الأولى

يكون السرطان مقتصرًا على الرئة ولم ينتشر إلى الغدد اللمفية، ويكون الورم بشكل عام أصغر من بوصتين (5 سنتيمترات).

– المرحلة الثانية

قد يكون الورم في هذه المرحلة قد نما ليصبح أكبر من بوصتين، أو ربما يكون ورمًا أصغر ولكنه انتشر لأعضاء مجاورة مثل جدار الصدر أو الحجاب الحاجز أو البطانة حول الرئة (غشاء الجنب)، وربما يكون السرطان قد انتشر أيضًا إلى الغدد اللمفية المجاورة.

– المرحلة الثالثة

ربما يكون الورم قد نما بشكل كبير للغاية وجار على أعضاء أخرى قريبة من الرئتين، أو قد تدل هذه المرحلة على وجود ورم أصغر ترافقه خلايا سرطانية في الغدد الليمفية بعيدًا عن الرئتين.

– المرحلة الرابعة

في هذه المرحلة يكون السرطان قد انتشر إلى ما هو أبعد من الرئة المصابة مثل الرئة الأخرى أو إلى أجزاء بعيدة من الجسم.

وفي بعض الأحيان يُوصف سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة بأنه محدود أو ممتد.. وتشير كلمة محدود إلى أن السرطان يكون مقتصرًا على رئة واحدة، وتدل كلمة “ممتد” على أن السرطان قد انتشر إلى ما هو أبعد من رئة واحدة.

Author: myersregina455

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *